الأخبار

الأميرة سمية بنت الحسن تكرم الفائزين في مسابقة لوما ستارت العالمية على المستوى الوطني

17-نيسان-2019

عمان - رعت سمو الأميرة سمية بنت الحسن حفل تكريم الفائزين على المستوى الوطني في مسابقة لوما ستارت العالمية وتحديات علماء المستقبل 2019 الذي عقد في الجامعة الأردنية ونظمته جمعية ابتكار لتنمية الإبداع بالتعاون مع كلية العلوم في الجامعة ووزارة التربية والتعليم وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للجامعة الأردنية. 

وكرمت سموها (26) فريقاً فائزاً على مستوى المملكة من بين (126) فريقا شارك في هذه المسابقة في مراحلها النهائية، مثنية على جهود الطلبة والمعلمين ممن حولوا أفكارا بسيطة إلى مشاريع قيمة ومنتجة على أرض الواقع. 

وتضمنت المشاريع مجموعة من مشاركات مسابقة لوما العالمية في مجال الممارسات التعليمية الفضلى للمدارس ومجتمعات التعلم، إلى جانب مشاركات أخرى لطلبة مسابقة تحديات علماء المستقبل التي تعقد في دورتها الخامسة على المستوى الوطني. 

وأكدت رئيسة قسم الكيمياء في الجامعة الدكتورة فدوى عودة دور "الأردنية" في دعم المسابقة واحتضانها منذ العام الأول واعتزاز الجامعة بما يقوم به الطلبة والمعلمون والمقيمون المتطوعون من كليتي العلوم والهندسة.  

بدورها أشارت رئيسة قسم الأداء المؤسسي وضابط ارتباط جوائز الإبداع والتميز في وزارة التربية والتعليم الدكتورة بلسم المعايطة إلى أن عملية رعاية الإبداع والمبدعين ودعم الأنشطة العلمية التي تخرج الطاقات الدفينة لدى الطلبة في جميع المجالات تقع ضمن أولى أولويات الوزارة التي ترى فيهم فرسان التغيير وعلماء المستقبل ممّن سينهضون بالوطن والأمة، مشيدة برعاية سمو الأميرة لهذا الحدث المميز الذي بدوره يوفر الدعم الكبير للطلبة والمدارس ويحفزهم على الاستمرارية والإنتاج. 

وأوضحت رئيسة جمعية ابتكار لتنمية الإبداع سريا عياد أن مشروع علماء المستقبل يسعى للإسهام في تحسين مستوى تعليم وتعلم العلوم في المملكة، وتعزيز اتجاهات الطلبة نحو العلوم والرياضيات والتكنولوجيا، وتمكينهم من توظيف المنهجية العلمية في التفكير والعمل والابتكار من المراحل الأولى في المدرسة. 

ولفتت عياد إلى أن الجمعية شاركت بهذا المشروع في المسابقة العالمية "لوما ستارت" وفازت بالمركز الأول على العالم في مجال الممارسات التعليمية الفضلى في العام 2018؛ حيث عقدت على إثر ذلك اتفاقية تعاون مع مركز لوما الفنلندي، وهو الجهة المنظمة لهذه المسابقة العالمية وقد تضمنت هذه الاتفاقية عقد المسابقة على المستوى الوطني في الأردن وتأهيل المشاريع الفائزة للمستوى العالمي. 

ونوهّت بأن ستة مشاريع في هذا العام قد فازت على المستوى الوطني وتأهلت للمسابقة العالمية بعد أن تخطت جميع هذه المشاريع المرحلة التقييمية الأولى في المسابقة العالمية لتكون ضمن أعلى (44) مشروعا على مستوى العالم من بين (800) مشروع متقدم من مختلف أنحاء العالم.

وتابعت عياد بأن القائمة النهائية للمرشحين ستعلن خلال الأيام القليلة القادمة، مثمنة رعاية سمو الأميرة للحفل ودعمها المعهود للعلم والإبداع والابتكار الذي كان له أكبر الأثر في نفوس الطلبة والمعلمين والمدارس، ومثنية على جهود كل من ساهم في دعم المسابقة، وتمكين الطلبة والمعلمين من المهارات العلمية والتقنية التي تنهض بمستوى أداء الفائزين.

إلى ذلك أقيم على هامش الحفل الذي حضره نائب رئيس الجامعة الأردنية لشؤون المراكز وخدمة المجتمع/رئيس فرع العقبة الدكتور موسى اللوزي معرضاً للمشاريع الفائزة، جالت فيه سمو الأميرة واستمعت إلى ما قدم الطلبة والمعلمون من أفكار ومشاريع، مؤكدة خلال جولتها كل الدعم والتحفيز لأفكارهم وانجازاتهم .