الأخبار

دعوات إلى إبراز دور المكتبات كشريك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

30-أيلول-2019

عمان - أكد مشاركون في المؤتمر الدولي الخامس في النشر الإلكتروني ضرورة إبراز دور المكتبات كشريك دائم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال الأعمال والنشاطات التي تقدمها المكتبة للمستخدمين، وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للجامعة الأردنية.

وشددوا في ختام أعمال المؤتمر الذي نظمته مكتبة الجامعة الأردنية بعنوان" الابتكار، والمشاركة، والاستدامة" على أهمية العمل على ابتكار وسائل تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المكتبات ومصادر المعلومات، وتشجيع صناع القرار وواضعي السياسات على دعمها باعتبارها مصدرا للتنمية المستدامة. 

وأوصى الباحثون، والمهنيون، والمطورون وأصحاب الاختصاص في مجال علم المكتبات وتكنولوجيا المعلومات، بإيجاد فرص تعاون بين الجامعات العربية ومكتباتها للاستفادة من تجاربها وخبراتها، داعين إلى دعم توجه الجامعة الأردنية في مجال التعلم المدمج والإلكتروني وتعميم تلك الفكرة على باقي الجامعات الأردنية. 

وخلص المؤتمر في توصياته التي تلاها رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور بسام حمو، إلى فتح مجالات التعاون بين المكتبات الأردنية والتركية في مجال الأرشفة والتعلم المفتوح، وتعميم تجربة اتحاد مكتبات الجامعات التركية بما يعود بالفائدة على مكتباتنا العربية. 

وحث المؤتمرون إلى الوقوف على دور الجامعات العربية ووزارات الثقافة فيما يتعلق بموضوع النشر، ودعوة أصحاب القرار من ذوي الاختصاص للاطلاع على منتجات شركات ودور النشر واختيار المناسب منها. 

وطالبوا بدراسة الإنتاج الفكري العربي استنادا إلى قاعدة الفهرس العربي الموحد، وتبني سياسات للترجمة على مستوى الجامعات ومراكز البحوث في شتى مجالات العلوم والعلوم التطبيقية، مؤكدين دعم فكرة المؤتمر والتوصية بانعقاده بشكل دائم ومستمر. 

وكان المؤتمر الذي انطلقت أعماله برعاية رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة، وتحت مظلة اتحاد الجامعات العربية، قد اشتمل على أربع جلسات ناقشت ما يزيد على (30) ورقة بحثية قدمها علماء وباحثين من مختلف الدول العربية بالإضافة إلى الأردن، و(4) ورش عمل ناقشت مواضيع تتعلق بالذكاء الاصطناعي وإمكانية استخدامه في المكتبات، وطرق كشف الانتحال باستخدام تقنيات حديثة وآليات النشر، أثرت من محاوره التي ارتكزت عليه مناقشاته. 

وقالت رئيسة المؤتمر/ مديرة مكتبة الجامعة الدكتورة نشروان الطاهات إن مؤتمر المكتبة في دورته الخامسة جاء ناجحا بكل المقاييس، حيث شكل انعقاده تظاهرة أكاديمية وبحثية تخللها طرح كل ما هو مفيد وإيجابي قد طرأ  في عالم تكنولوجيا المعلومات والمكتبات وأساليب التعلم الحديثة، ما من شأنه الدفع بعجلة تقدم واقع المعرفة العربية وصولا إلى تحقيق التنمية المستدامة.

وعبرت الطاهات عن شكرها وتقديرها لكل من كان له إسهام فاعل أدّى إلى إنجاح المؤتمر وخروجه بهذه الصورة المشرفة، مؤكدة أن مكتبة الجامعة ستستمر وبدعم من شركائها الفاعلين بعقد مؤتمراتها الدولية المتخصصة لمواكبة كل ما هو حديث وطارىء حرصا منها على إغناء مجتمع المعرفة ومتابعة آفاقه المتسارعة.