الأخبار

رسالة إلى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني المعظم، من طلال أبوغزاله

21-حزيران-2020

صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني المعظم، حفظه الله ورعاه

سيدي ومولاي،

يشرفني يا مولاي أن أرفع لجلالتكم أطيب التهاني على ما تحققه قيادتكم الحكيمة من إنجازات متواصلة، بحيث أصبح بلدنا الغالي الأردن يحتل موقعا مرموقا بين أعظم دول العالم، وآخر هذه الإنجازات الكبيرة التي اعترف العالم بأهميتها هو إدارة جلالتكم لأزمة الجائحة التي ضربت العالم وهزت أركانه. 

ذلك أنه بينما وقفت دول غنية، ودول كبيرة، ودول عظمى حائرة مرتبكة وحتى مهزومة أمام الوباء لما حل بها من خسائر بشرية ومادية، وقف الأردن شامخا بالرغم من شح موارده وعظمة مسؤولياته، وواجه الجائحة بكفاءة عالية بفضل قيادة جلالتكم البارعة وتوجيهات جلالتكم المتواصلة للحكومة التي أبلت بدورها بلاءً رائعا يحق لكل مواطن أن يفخر به، إذ أن الأردن سجل أقل عدد من الإصابات في العالم (1007 إصابة) وأقل وفيات (9) عليهم جميعا رحمة الله، وقد أعلن أمس (صفرا من الإصابات) ليضرب الأردن مثالا عظيما للعالم بأسره بكفاءة قيادته وحكومته وقواته العسكرية وأجهزته الأمنية التي أدت الدور الأكبر في التنظيم بانضباط ومحبة للمواطنين وتجاوبا نموذجيا من الشعب الأردني الوفي الملتف حبا ووفاء حول القيادة الهاشمية المفداة.

ونحن إذ نهنئ جلالة سيدنا، إنما نهنئ أنفسنا بكم، فقد كتب على هذا البلد أن يكون قليل الموارد ولكنه في نفس الوقت يملك المورد الأهم والأكبر والأعظم والذي يغبطه عليه العالم بأسره، وهو القيادة الهاشمية ثروتنا الحقيقية الكبيرة التي لا تنضب.

حماكم الله سيدي، وحمى الأردن وأهله في ظل قيادتكم العظيمة.

وتفضلوا جلالتكم بقبول أسمى آيات التقدير والولاء.

المخلص لكم على الدوام
    طلال أبوغزاله